السلوك البيئي

    شاطر

    kamal elharouche

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010

    السلوك البيئي

    مُساهمة  kamal elharouche في الخميس مارس 18, 2010 3:27 pm

    السلوك البيئي في أرقام ونسب وإجراءات
    بقلم: طه زوزو
    لكل سلوك أثر بيئي، قد يكون إيجابياً أو سلبياً، فما هي الأفعال والسلوكيات التي تنعكس إيجاباً على بيئتنا المتدهورة باطراد؟
    في مجال معالجة النفايات الصلبة وتدويرها
    إن كل طن من الورق والكرتون المعاد تدويره يوفر سبع عشرة شجرة، وثلاثة وعشرين لتر ماء، وأربعة آلاف ومئتي كيلوواط كهرباء.
    وصنع طن ورق من مواد أعيد تدويرها يخفض تلوث الهواء بنسبة 74%، وتلويث المياه بنسبة 35%.
    وإعادة تدوير نصف ورق العالم سنوياً ينقذ ثمانين ألف كيلو متر مربع من الأراضي.
    في مجال تخفيض استهلاك الطاقة
    إن المكيف، على سبيل المثال، يستهلك كيلوواطاً ونصف الكيلوواط من الطاقة كل ساعة، ولتخفيض كمية الاستهلاك يمكن اتباع ما يلي:
    - ضبط ترموستات المكيف عند الدرجة 25 مئوية، وهي الدرجة الأنسب للتبريد.
    - إغلاق المكيف لدى وصول درجة حرارة الوسط الخارجي إلى 25 درجة مئوية.
    - إغلاق النوافذ والأبواب بإحكام وسد كل الثقوب وإسدال الستائر العازلة للنوافذ.
    - عدم تركيب المكيفات الجدارية في الأماكن الضيقة، وتركيب القطعة الخارجية بعكس اتجاه الشمس.
    - إجراء صيانة دورية لمرشحات أجهزة التكييف.
    في مجال تخفيض انبعاث عوادم السيارات
    إن عادم السيارات هو عادم للحياة، ولتخفيف ملوثاته يمكن اتباع ما يلي:
    - عدم استخدام السيارة للمسافات القصيرة.
    - ضبط هواء الإطارات يوفر 5% من استهلاك الوقود، ويجعل قيادة السيارة أكثر أمناً.
    - إطفاء المحرك أثناء التوقف والانتظار الطويل.
    - عدم تجاوز سرعة المئة كيلو متر في الساعة، للتقليل من استهلاك الوقود ولتأمين الاحتراق الكامل.
    في مجال معالجة تغير المناخ وارتفاع الحرارة
    إن إجراء بعض التبدلات السلوكية اليومية يساعد في تخفيض انبعاثات غازات الدفيئة من خلال تخفيض استهلاك الطاقة، ومن هذه الإجراءات السلوكية:
    - تخفيض حرارة التدفئة ورفع حرارة التبريد درجة مئوية واحدة يوفر 10% من فاتورة الكهرباء، ويمنع انبعاث 300 كغ من ثاني أكسيد الكربون في السنة.
    - استبدال زجاج النوافذ بزجاج مزدوج يخفض الطاقة المستهلكة إلى النصف ويوفر 70% من الطاقة المفقودة.
    - تركيب عوازل جيدة في المنزل يمنع تسرب الحرارة فترة أطول.
    - عدم وضع الثلاجة قرب الأفران وإزالة الجليد منها بانتظام.
    - ضبط الثلاجة على أبرد درجة يستهلك طاقة أكبر، ويتلف الطعام.
    - ضبط ترموستات سخانات الماء على حرارة أقل من 60 درجة مئوية.
    - إطفاء المصابيح التي لا حاجة إليها، واستعمال مصابيح مقتصدة بالطاقة.
    - عدم ترك الأدوات الكهربائية في حالة انتظار (تلفزيون، كمبيوتر، ميكروويف... إلخ).
    - فصل جهاز شحن الهاتف الخليوي عن التيار الكهربائي بعد الشحن، لأنه يستهلك الكهرباء حتى لو لم يكن موصولاً بالهاتف، وفي هذه الحالة يُهدر 95% من الطاقة.
    - تشغيل غسالات الثياب والصحون وهي ممتلئة، ولا حاجة للغسيل بدرجات حرارة عالية.
    - تبريد الأمكنة بوساطة المراوح.
    - تسخين كمية من المياه أقل من الحاجة.
    - تغطية القدور والطناجر أثناء الطبخ.
    - استخدام الدوش عند الاستحمام بدلاً من المغطس، الذي يحتاج إلى 300 لتر ماء، في حين يكفي50 لتراً فقط للاستحمام بالدوش.
    - إقفال الحنفية أثناء الحلاقة.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت فبراير 25, 2017 1:59 am